ريال مدريد وريفر بلايت منتظران في نهائي رهيب !

رياضة لايف - 21:30 - 13 ديسمبر 2018

عاش عالم كرة القدم على وقع نهائي كبير في ملعب سانتياغو بيرنابيو ضمن منافسة كوبا ليبارتادوريس، والذي انتهى بفوز ريفر بلايت على غريمه التقليدي بوكا جونيورز،

ما يعني مشاركة “لوس ميلوناريوس” في مونديال الأندية الذي ستجرى وقائعه بالإمارات العربية المتحدة، ومن دون شك فإن النادي الأرجنتيني منتظر في نهائي واعد أمام ريال مدريد، وذلك بالرجوع إلى تاريخ المنافسة في تسميتها الجديدة “كأس العالم للاندية”، إذ يجمع النهائي عادة بين ممثل أمريكا الجنوبية وممثل أوروبا (النظام القديم كان يجمع ممثلي هذه القارة مباشرة)، وإن التقى الريفر والريال في النهائي فإنه سيكون عرسا كرويا حقيقيا، مع الإحتفاظ بإمكانية حدوث الإستثناء كما حصل في بعض النسخ مثل سنة 2013 حين التقى بايرن ميونيخ في النهائي أمام بطل القارة الإفريقية الرجاء البيضاوي المغربي.

الريال واجهة فريقا أرجنتينيا واحد في تاريخ كأس العالم للأندية

سبق لريال مدريد وأن توج بكأس العالم للأندية على حساب ناد أرجنتيني، وذلك في سنة 2014 عندما التقى نادي سان لورينزو وفاز عليه بثنائية نظيفة من تسجيل سيرجيو راموس وغاريث بايل، أما في النسختين الماضيتين فواجه الريال في النهائي نادي كاشيما الياباني ثم غريميو البرازيلي وفاز على كليهما بـ 4-2 و1-0، وإن توج بلقب نسخة 2018 فإن الملكي سيصبح الفريق الأفضل في تاريخ المسابقة على الإطلاق متفوقا على برشلونة المتوج هو الآخر بـ 3 ألقاب، علما بأن الأندية الأرجنتينية لعبت أربع نهائيات في كأس العالم للأندية بنسختها الجديدة وخسرتها جميعا، حيث سقط بوكا جونيورز أمام ميلان سنة 2007 بنتيجة 4-2، وخسر إيستوديانتس أمام البارصا بنتيجة 2-1 سنة 2009، قبل سخر سان لورينزو بثنائية أمام الريال سنة 2014 وريفر بلايت أمام البارصا بثلاثية سنة 2015.

“الملكي” أفضل من توج في الموندياليتو بنسختيه القديمة والحديثة

ويعتبر النادي الملكي أفضل فريق في الموندياليتو بنسختيه القديمة والحديث، حيث أنه أكثر الفرق تتويجا بكأس “إنتركونتينونتال” بواقع 3 ألقاب وهو نفس رصيد آي سي ميلان الإيطالي، بينارول الأوروغواياني، بوكا جونيورز الأرجنتيني وكلوب ناسيونال الأوروغواياني، أما في النسخة الحديثة تحت مسمى “كأس العالم” للأندية فيتصدر الريال والبارصا ترتيب المتوجين بـ 3 ألقاب يليهم كورينثيانس بلقبين ثم مانشستر يونايتد، ميلان، الإنتير وبايرن بلقب وحيد إضافية إلى إنتر ناسيونال وساو باولو البرازيليين بلقب لكل فريق أيضا.

ريفر بلايت يملك لقبا وحيدا في النسخة القديمة من المنافسة

سبق لـ ريفر بلايت وأن لعب نهائي كأس العالم للأندية سنة 2015، غير أنه لم يظفر باللقب وسقط أمام برشلونة بثلاثية نظيفة في مباراة سارت على اتجاه واحد، والأكيد أن عملاق بوينس آيرس يأمل التعويض في نسخة هذا العام باستغلال تراجع مستوى ريال مدريد، لأجل التتويج بلقب الأول في “الموندياليتو” الجديد، ذلك أن الريفر توج بلقب وحيد في مسابقة “إنتركونتينونتال” وذلك سنة 1986 أمام ستيوا بوخارست المتوج بدوري أبطال أوروبا في ذلك العام، كما لعب “لوس ميلوناريوس” نهائيا آخر في ذات المسابقة سنة 1996 وخسره بهدف نظيف أمام جوفنتوس الإيطالي وبطريقة مثيرة، حيث تلقى الهدف في آخر عشر دقائق من عمر اللقاء عن طريق ديل بيرو، مع العلم بأن الريفر كان يضم في صفوفه أسماء ثقيلة جدا في تلك المباراة على غرار أوريتغا، فرانشيسكولي، خوليو كروز، سالاس، أيالا، سورين وغيرهم.

الريفر والريال التقيا في 9 مواجهات ودية ولم يتواجها رسميا

لم يلتقي ريفر بلايت وريال مدريد في لقاء رسمي على الإطلاق، وإن تواجها في نهائي كأس العالم للأندية فإنه سيكون اللقاء الأول من نوعه، غير أن عملاقي القارتين الأوروبية واللاتينية تواجها في 9 مناسبات ودية كانت الأولى في سنة 1951 وانتهت بفوز الريفر 4-3، أما الثانية فلعب سنة 1958 وفاز الريال بهدف نظيف، فيما جرت الثالثة سنة 1961 وفاز الريفر 3-2، ولعبت الرابعة، الخامسة والسادسة سنة 1965 خلال جولة للريال في أمريكا الجنوبية، فخرج الفريقين بتعادل سلبي في الأولى وتعادل بهدف لهدف في الثانية، ليفوز الريال في الثالثة (السادسة إجمالا) بنتيجة 3-1، وفي العام 1973 التقى الفريقين مرة أخرى وفاز الملكي 3-1 لتكون المواجهة بينمها سنة 2003 هي الأخيرة وانتهت بذات النتيجة لصالح أبناء مدريد.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *