نعم انتصرنا.. لكن بمنتخب ضعيف

رياضة لايف - 16:06 - 19 نوفمبر 2019

إبتسم الحظ للمنتخب الوطني المغربي، في مباراته اليوم ضد منتخب بروندي المغمور برسم الجولة الثانية للتصفيات المؤهلة لكأس إفريقيا 2021 بالكاميرون، بعدما فاز عليه بثلاثة أهداف لصفر، من توقيع يوسف النصيري ونوصير مزراوي وأشرف حكيمي.

الناخب الوطني وحيد خاليلوزيتش قام بالعديد من التغييرات بإقحام حمزة منديل وتغيير مركز أشرف حكيمي، وإقحام رشيد العليوي من البداية إلا أن المنتخب المغربي ضيع مجموعة من الأهداف السهلة أمام منتخب ضعيف وبإمكانيات محدودةويمارس أغلب لاعبيه في البطولة المحلية، ويحتل في ترتيب الفيفا 131 عالميا.

وبالرغم من انتزاع نقاط المباراة كاملة والتي رفعت رصيد الأسود إلى 4 نقاط،، فإن أداء عناصر المنتخب والخطة التي لعب بها خاليلوزيتش داخل رقعة الميدان لم تكن مقنعة في هذا اللقاء وكان بإمكان المنتخب البروندي قلب الطاولة، بسبب ضعف وارتباك الخطوط الخلفية للأسود.

فوز الأسود اليوم وبثلاثة أهداف أمام منتخب ضعيف مثل بروندي المغمور كرويا يبرهن على فشل جامعة القجع التي لم تستفد من الجارة الجزائر التي عينت رئيس جديد ومدرب محلي لقيادة الخضر، والذي حصد الأخضر واليابس مند تعيينه على رأس محاربي الصحراء، حيث توج مع المنتخب الجزائري بكأس إفريقيا 2019 التي أقيمت بمصر، كما أن بلماضي لم ينهزم لحد الآن في أي مباراة مع الجزائر منذ تعيينه في غشت 2018 خلفا لرابح ماجر.

اترك تعليقا :
لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *